دراكسلر: شغوف للمشاركة في نهائيات قطر 2022 Reviewed by Momizat on . Rating:
انت هنا : الرئيسية » الدوريات الاوروبية » الدوري الالماني » دراكسلر: شغوف للمشاركة في نهائيات قطر 2022

دراكسلر: شغوف للمشاركة في نهائيات قطر 2022

دراكسلر: شغوف للمشاركة في نهائيات قطر 2022
  • أظهر النجم الأملاني إعجابه بالمنشات القطرية لنهائيات 2022
  • تقارب المسافات بين الملاعب سيخفف من الضغوط على اللاعبين
  • أكد ثقته بجهوزية المانيا للدفاع عن لقبها في روسيا 2018

في الوقت الذي يستعد فيه منتخب ألمانيا للدفاع عن لقبه في نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، كشف جناح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، جوليان دراكسلر عن أن عينه تترقب أيضاً النسخة التي ستقام في قطر 2022. حيث فقد أشاد دراكسلر خلال حديثه لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث www.sc.qa بعشق المجتمع القطري للعبة كرة القدم والخطط التي تعرف عليها من أجل تنظيم بطولة مثالية بعد أربع سنوات ونصف.

وقال النجم الألماني ابن الـ24 عاما خلال المعسكر الشتوي لفريقه الفرنسي في الدوحة، “لقد قدمت إلى قطر عدة مرات ودائما ما شعرت بالراحة هنا، فالطقس لطيف والظروف التدريبية مثالية. أعتقد أن كأس العالم هنا ستكون حدثا كبيراً في ظل العشق الكبير هنا للعبة، لقد رأيت ذلك كلما أتينا إلى هنا”.

وأعرب دراكسلر عن إعجابه بخطط قطر لتنظيم بطولة تتميز بقرب المسافات بين الملاعب والمنشآت التدريبية (حيث ستبلغ المسافة القصوى بين الاستادات حوالي 50 كيلو متر فقط)،  وقال قائد مانشافات المتوج بلقب كأس القارات 2017 “كلما قل ضغط السفر كان ذلك أفضل للاعبين. كل لاعب يتطلع إلى كل بطولة من كأس العالم، ونحن على مشارف نهائيات روسيا 2018، أثق بقدرة المنتخب الألماني على الدفاع عن لقبه هناك. وما أن ننتهي منها سنعود للتخطيط من أجل خوض بطولة قطر 2022″.

وأكد لاعب الوسط الذي دوّن اسمه في اللقاء التاريخي الذي شهد فوز المانيا على البرازيل 7-1 في نصف نهائي نسخة 2014 ” فريقنا قوي وسنصبح أفضل كفريق خلال فترة الإعداد في الأشهر المقبلة، نأمل أن نصل غلى روسيا ونظهر بنفس الإمكانيات التي قدمناها في البرازيل 2014″.

وستخوض المانيا منافسات روسيا 2018 في مجموعة تضم المكسيك والسويد وكوريا الجنوبية، وعنها قال “لن تكون هذه المجموعة سهلة، وهو ذات الأمر الذي واجهناه في البرازيل 2014،  لذلك يتوجب علينا بذل المزيد من الجهد هذه المرة لأن المنافسين سيقدمون 110% من المجهود من أجل هزيمة أبطال العالم، ندرك هذه الرغبة وسنكون مستعدين”.

وحول المنافسة بشطل عام في نهائيات روسيا 2018 يقول “من بين المنتخبات الكبرى المرشحة: أسبانيا، فرنسا، البرازيل والأرجنتين، فجميعها يمكنها الذهاب بعيداً في البطولة.”

وعن دوره في فريقه الفرنسي باريس سان جيرمان الذي يستعد لخوض واحدة من أهم المباريات هذا الموسم عندما يواجه ريال مدريد في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا “إنه من الممتع للغاية اللعب بجوار نيمار وكافاني ومبابي، هم ثلاثة مهاجمين مذهلين، بفضلهم نمتلك أحد أفضل القوى الضاربة في أوروبا. ستكون المواجهة مهمة أمام حامل اللقب، وإن أردنا الظفر بالبطولة هذا العام علينا التفوق عليهم، أعتقد أن المباراة ستحسم من خلال تفاصيل دقيقة، ولكنني واثق من عبورنا إلى الدور القادم”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 114373

اكتب تعليق

الصعود لأعلى