كوبر يؤكد على أهمية التخطيط الكروي Reviewed by Momizat on . Rating:
انت هنا : الرئيسية » الدوريات الاوروبية » الدوري الانجليزي » كوبر يؤكد على أهمية التخطيط الكروي

كوبر يؤكد على أهمية التخطيط الكروي

كوبر يؤكد على أهمية التخطيط الكروي
  • ستواجه إنجلترا منتخبات تشيلي والعراق والمكسيك في نهائيات الهند 2017
  • فازت إنجلترا بكأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA
  • حقق منتخبا تحت 19 و21 سنة نجاحات باهرة هذا العام

يرن الهاتف بمكتب يقع في منطقة مليئة بالأشجار على بعد مسافة قريبة من إحدى القرى المجاورة لمدينة بيرتون-أوبون-ترينت الإنجليزية. يرفع المدير الفني الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم، دان أشورث، سماعة الهاتف ليخوض في محادثة قصيرة مع شخص يقف على بعد 4.500 ميل، ثم يباشر عمله.

فقد كان الإتصال من ستيف كوبر، مدرب منتخب إنجلترا تحت 17 سنة، بعد دقائق من سحب القرعة الرسمية لكأس العالم تحت 17 سنة الهند 2017 FIFA في مدينة مومباي، حيث بدأت الترتيبات بجدية منذ الآن لتوفير أفضل ظروف الإعداد لكل من كوبر وفريقه واللاعبين الذين سيختارهم في القائمة النهائية للبطولة المقررة شهر أكتوبر/تشرين الأول.

هذا كله جزء من المخطط الرئيسي الذي تم إطلاقه في المركز الوطني الإنجليزي لكرة القدم، سانت جورج بارك، وهو عبارة عن منشأة رياضية بقيمة 105 مليون جنيه استرليني، علماً أنها معقل الفرق الوطنية الـ24 في البلاد. وقد بدأ المركز يؤتي ثماره بعدما افتُتح في عام 2012، حيث تُوج منتخب تحت 20 سنة بطلاً للعالم في كوريا الجنوبية شهر يونيو/حزيران الماضي، بينما حقق فريق تحت 19 سنة نفس الإنجاز في بطولة أوروبا لهذه الفئة العمرية، في حين وصلت كتيبة تحت 21 سنة إلى الدور نصف النهائي في البطولة القارية كذلك.

ومن جهته، يخوض فريق تحت 17 سنة نهائيات الهند 2017 بعدما حل وصيفاً للبطل، منتخب إسبانيا، في بطولة أوروبا شهر مايو/أيار الماضي. ويأمل مدربهم، كوبر، في مواصلة تألق البلاد على المسرح العالمي والسير على خطى منتخب تحت 20 سنة المتربع على العرش في وقت سابق من هذا العام.

وقال كوبر في مقابلة حصرية لموقع FIFA.com “إنه مصدر إلهام ودافع لكل من له علاقة بكرة القدم الإنجليزية،” مضيفاً أن “الأمر لا يقتصر على الفرق الوطنية، بل إنه ينطوي على اعتراف كبير بالعمل الرائع الذي تقوم به الأندية والأكاديميات في إنجلترا على صعيد إنتاج اللاعبين. ونأمل أن يكون ذلك بداية لمرحلة قادمة.”

وبالحديث عن دور مركز بيرتون-أون-ترينت في صنع هذه الإنجازات، أضاف كوبر قائلاً: “أعتقد أن التخطيط هي الكلمة الأصح في هذا الصدد. فقد ساعد مركز سانت جورج بارك بشكل كبير طبعاً لأنه مكان يلتقي فيه الجميع معاً. هناك قيادة قوية من دان أشوورث، ومات كروكر (رئيس فريق التطوير الخاص بالتدريب في الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم) وجاريث ساوثجيت (مدرب منتخب إنجلترا الأول)، وهذا النظام يسري على جميع الفرق هنا. لا أحد يظن أننا حققنا كل هذا لأننا بدأنا نحرز النجاح في بعض البطولات. إذا كان ذلك يعني شيئاً فإنه يحمل في طياته دافعاً إضافياً لتحقيق ما هو أفضل.”

يُعتبر ساوثجيت نتاجاً لنظام التدريب المعتمد في مختلف فرق الشباب في إنجلترا، حيث تولى دفة منتخب تحت 21 سنة لمدة ثلاثة أعوام قبل تعيينه على رأس المنتخب الأول العام الماضي.

وقال كوبر في هذا الصدد “بالطبع الأمور مختلفة قليلاً لأنه الآن يدرب منتخب الكبار ولكن لا تزال الكثير من الأشياء هي نفسها مع جاريث. فهو جزء لا يتجزأ من مُعظم المشاريع الجارية. يجب فقط إلقاء نظرة على أي منظمة ناجحة داخل وخارج كرة القدم، وإذا كان هناك خط متصل من أعلى إلى أسفل، فإن لديك فرصة للوصول إلى أهدافك.”

وعلى الرغم من النجاح الذي حققته منتخبات الشباب مؤخراً، فإن كوبر حريص على التعامل بحّذر مع التطلعات المعقودة على فريقه في الهند، حيث أوضح في هذا الصدد: “عليك أن تعمل دائماً بعقليتين مختلفتين مع اللاعبين الصغار، حيث تتمثل الأولى في القول ’ما المانع في تحقيق أقصى نجاح ممكن هنا وفي هذا الوقت، ولكن الطريقة التي تعمل بها يجب أن تضع في الحسبان المستقبل أيضاً. نفضل أن نركز على عملنا الحالي وجعله فرصة لإعداد اللاعبين للعام المقبل حتى يتمكنوا من مواصلة رحلتهم بطريقة متسقة.”

وضعت قرعة الهند 2017 منتخب إنجلترا في مجموعة سادسة صعبة، جنباً إلى جنب مع تشيلي مستضيف دورة 2015، والعراق بطل آسيا، والمكسيك الفائزة مرتين بكأس العالم تحت 17 سنة FIFA.

وقال كوبر “إنها مجموعة قوية، كما كان متوقعاً، لأن الأمر يتعلق بكأس العالم. فإذا نظرت إلى جميع المجموعات ستجد أنها على مستوى مماثل فيما يتعلق بصعوبة المباريات. لقد سمعنا بعض الأشياء الجيدة حقاً عن كالكوتا (حيث ستلعب إنجلترا جميع مباريات المجموعات الثلاث)، لذلك نحن نتطلع للذهاب إلى هناك. سمعت أن هناك الكثير من الشغف بكرة القدم، لذلك سنتمتع بإقامتنا هناك.”

ولا شك أن شغف الهند بالساحرة المستديرة ترك بالتأكيد انطباعاً إيجابياً على كوبر، رغم الفترة القصيرة التي قضاها في البلد المضيف بمناسبة السحب الرسمي، حيث قال المدرب الإنجليزي في ختام حديثه: “كل شخص تعاملنا معه حتى الآن متحمس وفخور جداً لاستضافة أول حدث FIFA في الهند. يمكنك أن تشعر بذلك حقاً. أعتقد أن الإثارة هي الشعور الغالب في الوقت الحالي.”

عن الكاتب

عدد المقالات : 99414

اكتب تعليق

الصعود لأعلى