قيمة قياسية لتشكيلة أساسية ووجهة شعبية Reviewed by Momizat on . Rating:
انت هنا : الرئيسية » الدوريات الاوروبية » الدوري الفرنسي » قيمة قياسية لتشكيلة أساسية ووجهة شعبية

قيمة قياسية لتشكيلة أساسية ووجهة شعبية

قيمة قياسية لتشكيلة أساسية ووجهة شعبية
  • قيمة قياسية لتشكيلة مانشستر يونايتد الأساسية
  • باريس، وجهة شعبية للاعبين البرازيليين
  • خيبة أرجنتينية وفرحة زامبية

500 مليون يورو هي القيمة التي يمكن أن تتخطاها التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد بعد أن تعاقد النادي مع روميلو لوكاكو مقابل 85 مليون يورو ليصبح خامس أغلى لاعب في التاريخ. وستضم التشكيلة دافيد دي خيا وإيريك بايلي وفيكتور لينديلوف وماركوس روخو ولوك شو وأندير هيريرا وبول بوجبا وخوان ماتا وهنريك مخيتاريان ولوكاكو وأنطوني مارشيال.

30 لاعباً برازيلياً دافعوا عن ألوان باريس سان جيرمان على مدى 47 عاماً من تأسيسه بعد انضمام داني ألفيش إليه. أبصر باريس سان جيرمان النور قبل 52 يوماً فقط على إحراز السيليساو لقب كأس العالم المكسيك 1970 FIFA وتعاقد مع جويل من ذلك الفريق في العام التالي ليكون أول لاعب برازيلي ينتقل إلى صفوف فريق العاصمة الفرنسية. ويُعتبر مارسيليا ثاني الفرق الفرنسية الأكثر تعاقداً مع البرازيليين برصيد 28 لاعباً على الرغم من تأسيسه قبل 118 عاماً وتعاقده مع أول برازيلي بشخص حارس المرمى جاجواري الذي كان يتميز بتنفيذ ركلات الجزاء عام 1936.

22 هدفاً في 14 مباراة متتالية هي السلسلة المدهشة التي سجلها دراجان بوسكوفيتش. بتسجيله 26 هدفاً في المجموع، يكون مهاجم الجبل الأسود الذي خاض مباراة دولية واحدة مع منتخب بلاده، الثالث في ترتيب أفضل الهدافين في تاريخ الدوري التايلاندي وهو يحتاج إلى 7 أهداف في آخر 11 مباراة مع فريقه بانكوك يونايتد ليعادل الرقم القياسي (33 هدفاً) المسجّل بحوزة دييجو لاعب بوريرام يونايتد عام 2015.

16 عاماً و247 يوماً كان عمر ألفونسو ديفيس عندما أصبح أصغر لاعب في صفوف منتخب كندا وتاريخ بطولة الكأس الذهبية يسجّل في مرمى جويانا الفرنسية. بعد أن أنهى ديان ياكوفيتش صيام كتيبة الكانوكس عن التهديف على مدى ستة أعوام في البطولة، نجح الشاب المتألق في صفوف فريق فانكوفر وايتكابس في تسجيل ثنائية ليصبح أول لاعب وُلد في هذا القرن يسجل في إحدى البطولات الدولية الكبرى.

14 مباراة بعد آخر فوز له، نجح ناكامبالا ليوباردز أخيراً في تكرار هذا الإنجاز بفوزه على موفوليرا وانديررز في الدوري الزامبي الممتاز. لكن كتيبة سوبر بويز لم تتمكن من تسجيل أكثر من هدف واحد في 18 مباراة.

4 أهداف هو الفارق الذي خسر به هوراكان أمام ليبرتاد ليتعرض لأقسى هزيمة لفريق أرجنتيني على أرضه في بطولات الإتحاد الأمريكي الجنوبي لكرة القدم. وسجل كل من القادم الجديد أوسكار كاردوزو وسانتياجو سالسيدو، الذي رفع رصيده إلى 7 أهداف في خمس مباريات، هدفين ليقودا فريقهما إلى الفوز (5-1). عادل هذه النتيجة فوز كروزيرو الذي كان يضم في صفوفه أندريه لويز وكريس وفالدو وأليكس ألفيش على راسينج في أفيانيدا عام 1999 في كوبا ميركوسول.

4 أهداف في الدوري الأمريكي الشمالي هو ما جعل ستيفانو بينيو اللاعب الثاني الذي يحقق هذا الإنجاز. ساهمت أهداف بينيو في فوز عريض لميامي على سان فرانسيسكو ديلتاس (7-0) -وهي ثاني أعلى نتيجة في تاريخ البطولة بعد فوز سان أنطونيو سكوربيونز على كارولاينا رايلهوكس (8-0) عام 2012- ضمن لفريق أليساندرو نيستا إحراز لقب موسم الربيع.

2 ثانيتان فقط كانتا متبقيتين من الوقت بدل الضائع عندما سجل مهاجم مانشستر سيتي لوكاس نميتشا بكعبه هدفاً لمنتخب إنجلترا في مرمى جمهورية التشيك لينتزع بطاقة التأهل إلى نهائي كأس الأمم الأوروبية تحت 19 سنة.

0​ من أصل خمس ركلات جزاء ترجمت إلى أهداف في الجولة الثانية عشرة من الدوري البرازيلي. أهدر لوكا المعار من كورينثيانز إلى بونتي بريتا ركلته بعد أن تصدى لها الحارس كاسيو الحائز على كرة adidas الذهبية في كأس العالم للأندية 2012 FIFA. وساهم هذا الأمر في احتفاظ كورينثيانز بسجله خالياً من الهزائم في 26 مباراة. أما جيفرسون حارس بوتافوجو العائد إلى الملاعب بعد غياب 14 شهراً فتصدى لمحاولة رافايل “هي-مان” مورا من أتلتيكو مينيرو الذي تمكن حارسه أيضاً من إنقاذ محاولة روجر في وقت لاحق من المباراة. وتصدى أفاي دوجلاس أيضاً لركلة جزاء سددها إديلسون لاعب جريميو، في حين سدد مهاجم ساو باولو لوكاس براتو ركلته في العارضة خلال خسارة فريقه أمام سانتوس (2-3).

عن الكاتب

عدد المقالات : 99414

اكتب تعليق

الصعود لأعلى