المنتخبات العملاقة تفرض قانونها وأيسلندا تحدث المفاجأة Reviewed by Momizat on . Rating:
انت هنا : الرئيسية » الدوريات الاوروبية » الدوري الايطالي » المنتخبات العملاقة تفرض قانونها وأيسلندا تحدث المفاجأة

المنتخبات العملاقة تفرض قانونها وأيسلندا تحدث المفاجأة

المنتخبات العملاقة تفرض قانونها وأيسلندا تحدث المفاجأة

                            · حققت إيطاليا وأسبانيا الأهم في المجموعة السابعة
                            · فازت أيسلندا على كرواتيا في قمة المجموعة التاسعة في الدقيقة الأخيرة
                            · تعادل منتخبات المجموعة الرابعة

إعادة لأحداث اليوم – حققت أسبانيا وإيطاليا الأهم على حساب مقدونيا وليختنشتاين على التوالي، قبل أن تلتقيا بداية سبتمبر/أيلول القادم في قمة المجموعة السابعة التي تُبشّر بمواجهة من العيار الثقيل. وانتهت مباريات المجموعة الرابعة بالتعادل، بينما ابتسم الحظ في مباراة قمة المجموعة التاسعة للكتيبة الأيسلندية على حساب نظيرتها الكرواتية.  

النتائج
11 يونيو/حزيران 
المجموعة الرابعة: مولدوفا 2:2 جورجيا؛ جمهورية أيرلندا 1:1 النمسا؛ صربيا 1:1 وايلز
المجموعة السابعة: مقدونيا 2:1 أسبانيا؛ إسرائيل 3:0 ألبانيا؛ إيطاليا 0:5 ليختنشتاين
المجموعة التاسعة: فنلندا 2:1 أوكرانيا؛ كوسوفو 4:1 تركيا؛ أيسلندا 0:1 كرواتيا

مباراة القمة
أيسلندا 0:1 كرواتيا
ضرب متصدر المجموعة السابعة المنتخب الكرواتي موعداً مع مطارده الأيسلندي في ريكيافيك، سبعة أشهر بعد انتصار الكتيبة الحمراء على نظيرتها الزرقاء في زغرب بثنائية نظيفة. وشاءت الأقدار أن يأخذ أبناء هيمير هالجرمسون بثأرهم بعد مباراة محتدمة، شهدت تألق أصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للنزال. وكان بطل هذه الأمسية هوردور ماجنوسون، رغم أن هدفه لم يرق لمصاف الأهداف الرائعة، حيث سجله بكثفه بعد تنفيذ ركنية، إلا أنه قد يساوي الشيء الكثير ساعة الحسم. 

المجموعة الرابعة
بقي الوضع على ما هو عليه في هذه المجموعة، حيث أن جميع المنتخبات لم تحقق سوى نتيجة التعادل يوم 11 يونيو/حزيران. ولعلّ المنتخب الذي تحسّر على ضياع النقاط هو مولدوفا التي كانت متقدمة في النتيجة بهدفين نظيفين خلال الشوط الأول. ويبدو أن خطة المدرب فلاديمير وايس كانت ناجعة، حيث تمكن لاعباه البديلان من تعديل الكفة لجورجيا خلال الجولة الثانية. لم يكن مدرب جمهورية أيرلندا مارتن أونيل يشك أنّ سجل المنتخب الأخضر سيبقى خالياً من الهزائم في عقر الدار بدبلن في المبارايات الرسمية منذ 1993.

كانت النمسا متقدمة في النتيجة من الدقيقة الواحدة والثلاثين إلى الدقيقة الخامسة والثمانين؛ غير أن جون والترز كان حاضر البديهة ليسجل هدف التعادل من كرة هوائية رائعة. وبدوره، كان منتخب وايلز متفوقاً خارج ميدانه أمام صربيا بفضل ركلة جزاء أرون رامسي، إلا أن الصرب وأليكسندر ميتروفيتش استطاعوا أن يستجمعوا قواهم ويسجلوا هدف التعادل. 

الوضع في المجموعة الرابعة

المجموعة السابعة
حققت أسبانيا وإيطاليا الأهم بحفاظهما على مركز الصدارة مناصفة في المجموعة السابعة قبل مباراتهما المرتقبة بداية سبتمبر/ايلول القادم. ولم تكن المهمة سهلة خاصة بالنسبة لكتيبة لاروخا خصوصاً بعد أن قلّصت مقدونيا النتيجة (2-1). وحقق الأسبان الأفضلية بفضل دافيد سيلفا ودييجو كوستا. أما إيطاليا فلم تجد عناءً في التخلص من ليختنشتاين بخماسية نظيفة. وبالمقابل، حافظت ألبانيا على المركز الثالث بعد انتصارها البين على إسرائيل بثلاثية نظيفة سجل منها أرماندو ساديكو ثنائية. 

الوضع في المجموعة السابعة

المجموعة التاسعة
شهدت المجموعة التاسعة احتداماً على مستوى القمة، حيث لا يتعدى الفارق الذي يفصل بين أربعة منتخبات نقطتين اثنين فقط. والتحقت أيسلندا بالمنتخب الكرواتي في الصدارة بعد الانتصار عليه بريكيافيك (1-0). وفي المرتبة التالية، يتمركز على بعد نقطتين المنتخب التركي الفائز في كوسوفو، بالإضافة إلى أوكرانيا التي حقق النصر على أرض فنلندا (2-1). ومازالت كوسوفو وفنلندا تبحثان عن أول انتصار لهما، وهو ما يجعل حظوظهما في بلوغ كأس العالم روسيا 2018 FIFA تتضاءل بشكل كبير.

الوضع في المجموعة التاسعة

اللاعب
إذا استطاعت أسبانيا أن تحافظ على سجلها (59 مباراة) الخالي من الهزائم خلال تصفيات كأس العالم – آخر هزيمة تعود إلى 31 مارس/آذار 1993 أمام الدنمارك – فالفضل يرجع جزئياً لدافيد سيلفا، صاحب هدف سبق رائع. ويعد وسط ميدان مانشستر سيتي أول لاعب منذ عهد دافيد فيا سنة 2010 يسجل خلال أربع مباريات متتالية ضمن تصفيات كأس العالم.  

التصريحات

عن الكاتب

عدد المقالات : 101990

اكتب تعليق

الصعود لأعلى